سأذهب وأبصق على ديونك جان ماكسيميليان رو

"فرنسا لم أعد مستقبل شبابها. على مدى أكثر من أربعين عاما، منذ الظهور الصدمات الاقتصادية الأولى، شيوخنا لم تعد أبدا لحماية مصالحهم الخاصة، على حساب أبنائهم، لذلك اليوم، وليس هم فقط الشباب تتأثر بشكل كبير من البطالة والهشاشة والفقر، ولكن سيكون لديهم أيضا لسداد الديون التي تراكمت شيوخهم وهو الفلكية والتي عملت أساسا للحفاظ على الامتيازات القديمة. كارثة اقتصادية وأخلاقية. وأقترح أن جميع الشباب يأخذ الأسهم من هذا الوضع ونفعل شيئا حيال ذلك، وأنا صياغة هنا تدابير للشباب، لاستعادة المساواة بين الأجيال، لإعداد مستقبل أطفالنا المستقبل، وبالتالي فإن مستقبل فرنسا. ولكن منذ شيئا لم يتغير منذ سنوات عديدة، فمن بل الأرجح أن شيئا لن يتغير غدا دون التزام الجميع. كما دعا ستيفان هيسيل الجميع إلى السخط، ي "ا ف ب اليوم يجرف الجميع من أجل الالتزام والمسؤولية. وإلا فإن الشباب يبصقون على ديونكم بمواصلة تهجيرهم ".

Article suivant


Laissez un commentaire

Veuillez noter que les commentaires doivent être approvés avant d'être affichés